منتدى لبنان
مرحبا بزائرنا الكريم

هذه اللوحة تفيد انك غير مسجل

يسعدنا كثيرا انضمامك لأسرة منتدى لبنان

تسجيلك يخول إليك الذخول مجانا إلى علبة الدردشة
دخول
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 4 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 4 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


شاطر
اذهب الى الأسفل
إلياس المغترب
إلياس المغترب
نائب مؤسس الموقع
رقم العضوية : 2
الدولة : غير معروف
عدد المساهمات : 7389
نقاط : 353619
السٌّمعَة : 28
تاريخ التسجيل : 22/12/2012

دفاتر الغربة Empty دفاتر الغربة

في الجمعة يناير 04, 2013 2:07 pm
اكتب لنا صفحه من دفاتر غربتك

إذا مررت من هنا لا تنسى أن تقرأ لنا شيئاً من دافتر غربتك، إن مررت من هنا ألقي علينا السلام فنحن بحاجة أن نرد عليك وبحاجة لأن نحس فيك
إذا مررت من هنا أعطنا مالديك ولتكن مثلاً لنا وسنداً قوياً لغربتنا
إن مررت من هنا لا تنسَ أن تفتح جميع النوافذ فقد طال الإغلاق علينا فحرك من الهواء ما شئت وارسم على الجدران ما شئت ووقع أينما شئت فسيسعدنا مرورك من هنا
ولو لم تحرك ساكناً فلقد مررت

وإليكم قليلاً مما تحتويه دفاتر الغربة وأرجو من كل ذي دفتر في غربته أن يرسم لنا هنا صورة عنها على هذا النحو:



دفاتر الغربة Images

في أول اغتراب كان هناك ما يحسسني أنني أخرج نحو المجهول فكل شيئ مختلف ،الأشجار مختلفة ،وجوه الناس مختلفة، ثيابهم وحركاتهم أصواتهم ولغتهم، نظرات العيون وطول الشعر ، أشكال المحلات والماركات والصور الملصقة على السيارات ،فانا لا أشاهد آخر صورة رأيتها عند الحدود قبل أن أخرج ولا أشاهد نفس العَلم ولا نفس الرُتب ولا نفس الملابس العسكرية.
أحسست بالفراغ بالظمئ بالعمى للحظات، وعند وصولي لأول مدينة حاولت محاولة خجولة للانخراط في هذا السحاب المعتم الذي امتد على رأسي وحاصرني فأنا لا أرى ولا أفهم شيئاً.
سعيت نحو الرجل وطلبت غرفة في فندق أخذ يتكلم بعبارات غريبة ويطلب مني أشياء لا أفهمها فادركت للوهلة الأولى أن النقود ربما تكون وسيلة للتفاهم فأخرجت محفظتي وأعطيته نقوداً فآخذها وناولني المفتاح يحمل رقماً أكرهه وأكره أن يمر علي تاريخ يوم يحمله
وعند أول خروج لأفهم طبيعة المكان أحسست أن البداية سوف تكلفني الكثير من الوقت وتخيلت حينها أحد أصدقائي قانصي الطيور
عندما هم يوماً بصيد عصفور بشبكة دون أن يؤذيه
تذكرت تماماً ذلك العصفور الخائف الذي يلتفت يمنة ويسرى وكأنه يسألني أين أنا وما تلك اليدين التان تحملاني نظرت إلى عينيه وهي تتراقص بخشية وتنظر إلى الشرق والغرب والشمال والجنوب تبحث عن شيئ ما
ما كنت لأفهمه حينها
هبت علي رياح غريبة لفحتني برائحة لست معتاداً عليها وأتت معها أصوات الضجيج الذي أسمعه للمرة الأولى خطوات الناس همساتهم بين بعضهم يتكلمون ،صوت غناء غريب يأتي من بعيد بلغة لأفهمها
أحسست حينها أنني خرجت تماماً من حدود عقلي الصغير وها انا أكبر وأكبر وأكبر


الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى