منتدى لبنان
مرحبا بزائرنا الكريم

هذه اللوحة تفيد انك غير مسجل

يسعدنا كثيرا انضمامك لأسرة منتدى لبنان

تسجيلك يخول إليك الذخول مجانا إلى علبة الدردشة
دخول
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


شاطر
اذهب الى الأسفل
حلا لبنان
حلا لبنان
مدير عام مساعد
الاوسمة : الصديق أو الأصدقاء 1_1309992745
الدولة : لبنان
عدد المساهمات : 935
نقاط : 114159
السٌّمعَة : 7
تاريخ التسجيل : 15/11/2013

بطاقة الشخصية
حقل النص:

الصديق أو الأصدقاء Empty الصديق أو الأصدقاء

في الثلاثاء يناير 07, 2014 11:00 am
دائماً ما يملي قلمي اهتمام كبير فيما يتعلق بالاصدقاء لذا فمن الصعب أن تجد وصفاً لأشخاص يملأون حياتك بالبهجة المجانية، هنا، قد تتعطل اللغة، أو تصبح ترفاً زائداً أمام نوارس حب ترفرف بحميمية فوق محيطك، أرواح شفيفة انسكبت بخِفتها ونقائها فيك، لتغدو مع الوقت عموداً يرفع أركان القلب بالحب لتؤثثه بالرضا والسلام والامتنان.

قد تستطيع العيش بلا شريك ولكنك حتماً لن تستطيع أن تبقى وحيداً بلا صديق، قد يجود العمر بشريك مناسب ولكنه لن يسوق لك صاحباً مخلصاً في كل وقت، ولكنك حتماً ستتعثر بصديق واحد على الأقل يُغني حياتك بتفاصيله ودفئه.

من الأمور التي تُطري الحياة، وتوسع حدقتها، وتهون علينا بعض متاعبها وجود الأصدقاء حينما تحتاج فقط لمن يتفقدك بسؤال للاطمئنان، لتستشعر بأنك مازلت حياً، كأن يهاتفك ويسألك: كيف هو حالك اليوم؟ فعلى الرغم من كثرة الوجوه التي نصادفها في محطات العمر، إلا أن القليل منها من يحجز موقعه في النفس، والقليل جداً من تدمع له العين حينما تعِن ذكراه لحظة وحشتك وافتقادك.

مثلي، تعنيه الكلمة قبل الهدايا، والمواقف قبل المزايا، والعفوية الدافئة المُنسابة أكثر من التكلف في تسويق العبارات المنسوخة، ومع احتفاظي بخاصية الانتقاء في اختيار الأصدقاء، كنتُ كثيراً ما أستشعر حقيقة بأن الله يسوق لنا الأشخاص الذين نستحق ونحتاج وفي توقيتهم المناسب، فمنهم من اختار أن يكون إما نخلة باسقة مثمرة، أو قارورة مسك، أو مِكحلة! يشعرونك بأن الخير يتبعهم ويأتي معهم، ومسكنون بهم، يستشعرون حاجتك وما يسعدك دون أن تطلبه منهم فيهدونك إياه في زمنه بلا رياء أو مِنة، ويتحاشون زعلك لأنهم باتوا يحفظون خطوط مشاعرك.

الصداقات الحقيقية تُمحصها الأيام حينما تخضع لاختبارات الحياة، فيتكشف لنا مدى قوتها وضعفها، في المواقف الصغيرة قبل الكبيرة، طالما حملت النقيضين: (المنحة، والمِحنة) معاً، فإذا ما كان أثر الصديق أخضر عليك ـ كما يصفه كبار السن والعارفين بالناس، فحتماً شعور بالارتياح سيملأ قلبك، وبالمقابل هناك من يربط سوء طالعه وانقلاب حياته رأساً على عقب لأثر صديق جديد دخل حياته! وفي قصة زواج سيدنا إسماعيل عليه السلام ربما دليل على صحة ما تعتقد به بعض العرب حتى يومنا هذا، حينما أمر سيدنا إبراهيم عليه السلام سيدنا إسماعيل بتغيير «عتبة بابه» – ويقصد زوجه – وما إن امتثل لرأي أبيه حتى تغير حاله وأوسع الله في رزقه وحسُنت معيشته. فالأصدقاء كالأعتاب إما أن يجلبون لنا الخير والسعادة، أو ضروب الشر والنحس.

الأصدقاء هم حصاد العمر، وحاجة لا يمكن الاستغناء عنها، فقد لا يُسعف الزمن الكثير منا لتكوين ثروة مادية، ولكن اكتساب صديق مخلص يُعد غاية وثروة حقيقية عند البعض، في عصر متغير ومتطلب، باتت تخضع فيه العلاقات الإنسانية لمعايير مجحِفة، فيها الصديق قد لا يعدو سوى بضعة أرقام لا أكثر.

واخيرا اسال الله ان تدوم صداقة الجميع على الخير والحب والمود

_________________
الصديق أو الأصدقاء Y8Q84
إلياس المغترب
إلياس المغترب
نائب مؤسس الموقع
رقم العضوية : 2
الدولة : غير معروف
عدد المساهمات : 7389
نقاط : 353619
السٌّمعَة : 28
تاريخ التسجيل : 22/12/2012

الصديق أو الأصدقاء Empty رد: الصديق أو الأصدقاء

في الثلاثاء يناير 07, 2014 11:06 am
الأصدقاء هم حصاد العمر، وحاجة لا يمكن الاستغناء عنها، فقد لا يُسعف الزمن الكثير منا لتكوين ثروة مادية، ولكن اكتساب صديق مخلص يُعد غاية وثروة حقيقية

يسلمو حلا، مشكورة على تنوع مواضيعك و تميز كتاباتك
هيامة
هيامة
مدير عام
الاوسمة : الصديق أو الأصدقاء 11
الدولة : غير معروف
عدد المساهمات : 1921
نقاط : 166268
السٌّمعَة : 16
تاريخ التسجيل : 20/06/2013

بطاقة الشخصية
حقل النص:

الصديق أو الأصدقاء Empty رد: الصديق أو الأصدقاء

في الثلاثاء يناير 07, 2014 12:08 pm
الصديق الحقيقي : هو الصديق الدي تكون معة كمة تكون وحدك اي هو الانسان الدي تعتبرة في مثابت النفس
الصديق الحقيقي : هو الدي يقبل عدرك ويسامحك إدا اخطات
الصديق الحقيقي : هو الدي يظن بك الظن الحسن وإدا اخطات بحقة يلتمس العذر ويقول في نفسة لعلة لم يقصد
الصديق الحقيقي : هو الدي يرعاك في مالك واهلك وولدك وعرضك
الصديق الحقيقي : هوالدي يكون معك في اسراء واضراء وفي الفرح والحزن وفي اسعة والضيق وفي الغنى والفقر
الصديق الحقيقي : هوالدي يؤثرك على نفسة ويتمنى الخير لك دائمآ
الصديق الحقيقي : هوالدي ينصحك إدا راء عيبك ويشجعك إدا راء منك الخيرويعينك على العمل الصالح
الصديق الحقيقي : هوالدي يدعو لك بضهر الغيب دون ان تطلب منه ذالك
الصديق الحقيقي : هو يحبك في لله دون مصلحة مادية او معنوية
الصديق الحقيقي : هو الدي يتمنى لك ما يتمنى لنفسة



شكراً حلا، الموضوع قيم ومهم، أرجو أن نكون أصدقاء حقيقيين
فارس
فارس
عضو مميز
الاوسمة : الصديق أو الأصدقاء 17
الدولة : غير معروف
عدد المساهمات : 658
نقاط : 101663
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 11/12/2013

بطاقة الشخصية
حقل النص:

الصديق أو الأصدقاء Empty رد: الصديق أو الأصدقاء

في الثلاثاء يناير 07, 2014 2:29 pm
فعلا نحن نفتقد الصديق الحقيقي في هذه الأيام

حلا لبنان دائما ما يملي علينا قلمك النابض بكل ما هو جديد ورائع

ودي وتقديري
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى