منتدى لبنان
مرحبا بزائرنا الكريم

هذه اللوحة تفيد انك غير مسجل

يسعدنا كثيرا انضمامك لأسرة منتدى لبنان

تسجيلك يخول إليك الذخول مجانا إلى علبة الدردشة
دخول
تدفق ال RSS

Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 0 عُضو متصل حالياً 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 0 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى لبنان على موقع حفض الصفحات

شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
هيامة
مدير عام
الاوسمة :
الدولة : غير معروف
عدد المساهمات : 1921
نقاط : 155188
السٌّمعَة : 16
تاريخ التسجيل : 20/06/2013

بطاقة الشخصية
حقل النص:

من يروج لجهاد الأطفال والرضع في سورية ؟

في الثلاثاء فبراير 18, 2014 10:52 am
من يروج لجهاد الأطفال والرضع في سورية ؟


بعد نشر صور لأطفال استجلبتهم دولة الاسلام في العراق وبلاد الشام "داعش" من الدول العربية ودول اجنبية الى اطفال غير معروفي الجنسية للقتال في سوريا

حيث رجحت مصادر ان يتم استخدامهم في عمليات انتحارية نظراً لأنهم صغار السن قد لا يثيرون شك الاجهزة الامنية في المناطق المستهدفة ظهرت فضيحة جديدة في هذا الاطار اذ تم الكشف عن عمليات ترويج الكترونية لجهاد الاطفال والرضع حيث لفتت جريدة ايلاف الالكترونية الى انه في خطوة تعكس مدى التطرف، الذي وصل إليه بعض من مدّعي الإسلام، بدأ يروّج بعض من هؤلاء الإسلاميين المتشددين لفكرة الشهادة، التي قد ينالها الأطفال الصغار وكذلك الرضّع حديثو الولادة، من خلال تصويرهم وإلى جوارهم قنابل يدوية، ومسدسات، وذخيرة وأسلحة آلية، ونشر تلك الصور على مواقع التواصل الاجتماعي.

ولفتت الى ان تقريرا أعدّه معهد بحوث إعلام الشرق الأوسط، الذي يوجد في واشنطن، رصد تلك الظاهرة، التي بدأت تطل برأسها خلال الآونة الأخيرة. وأبرز العشرات من الصور الدالة على هذا التوجّه، الذي يركز على تعليم الأطفال فكرة الجهاد العنيف ضد أعداء الإسلام.

وذكر المعهد: "يتم الآن تمجيد الأطفال، الذين يفقدون حياتهم لمشاركتهم في أعمال القتال، من خلال فيديوهات وصور تُنشر على مواقع التواصل الاجتماعي. وسبق أن ظهر فيديو في شهر تشرين الثاني/ نوفمبر عام 2012 لصبي سوري، يبلغ حوالى 10 أعوام، وهو يحفر قبره، ويعرب عن أمنيته بأن يلقى الشهادة".

وقد أعدّ التقرير الأخير هذا ستيفن ستالينسكي، المدير التنفيذي للمعهد، وآر سوسنو، رئيس قسم التحرير لدى المعهد. وورد في التقرير كذلك "يتفاخر المسلمون حاليًا بالجيل المقبل من مقاتلي القاعدة، الذين يقومون بتربيتهم في الوقت الحاضر".

تابع التقرير "يتم تصوير الأطفال كذلك وهم يمتدحون أسامة بن لادن، وأيضًا وهم يقولون إنهم يريدون غزو روما وذبح الكفار. يقول طارق عبده، منظم حملة سورية لوقف استغلال القاعدة للأطفال، "إن الأطفال الذين يحملون السلاح باتوا مشهدًا مألوفًا، ليس فقط في المناطق، التي تخضع لسيطرة المعارضة، وإنما كذلك في مخيمات اللاجئين، التي يقيم فيها المواطنون السوريون في كل من الأردن وتركيا".

من بين الصور، التي أبرزها التقرير، صور لأطفال صغار جدًا، يرتدون أزياء مشابهة لأزياء الجنود، وأطفال يتدربون في معسكرات تابعة للقاعدة وتلاميذ، خصوصًا في سوريا، وهم يتعلمون الجهاد. كما أظهرت إحدى الصور طفلًا رضيعًا، لم يتجاوز عمره بضعة أشهر، وهو مستلقٍ على ظهره، وقنبلتان يدويتان عند رأسه، وبندقية موجودة بجوار يده، فيما توجد قنبلة يدوية أخرى وراء تلك البندقية.

كما أظهرت صورة أخرى طفلة صغيرة، ربما تبلغ من العمر عامين، وهي ترتدي حجاب، وتقف بين مجموعة من الأشخاص البالغين، الذين يرتدون ملابس مموّهة وسوداء.
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى